البارزة

إثيوبيا: “أحجمنا” عن التصعيد العسكري ضد السودان وحل المشكلة قريبا

أعلن السفير الأثيوبي لدى روسيا، أليمايهو تيغينو، اليوم الجمعة، أن حكومة بلاده قد أحجمت حتى الآن عن أي تصعيد عسكري مع السودان، مشيرا إلى إمكانية حل مشكلة ترسيم الحدود معه قريبًا إذا كانت هناك إرادة للقيام بذلك من قبل الجانب السوداني.

وقال تيغينو لوكالة “سبوتنيك”: “حكومة إثيوبيا قد أحجمت حتى الآن عن أي تصعيد عسكري ولا تزال تختار الحوار والحل السلمي. تعتقد أثيوبيا أن البلدين لديهما الكثير من الرهانات خارج النزاع الحدودي، والذي يمكن حله قريبًا إذا كانت هناك إرادة للقيام بذلك من الجانب السوداني”.

وشدد تيغينو، على أنه على الرغم من أن المشكلة – ترسيم الحدود مع السودان – لاتزال قائمة إلا أن حكومة إثيوبيا لديها الشجاعة لحلها سلميا”.

وتابع قائلا “تؤمن إثيوبيا أن الحل الودي الذي ستقدمه اللجنة الخاصة – لترسيم الحدود – هو وحده الذي سيحقق حلا دائما وليس بالحل العسكري”.

وحول إمكانية أن تلعب روسيا دور الوساطة لحل الأزمة ، قال السفير “أعتقد اعتقادا راسخا أن البلدين لديهما جميع الآليات اللازمة لحل هذه المشكلة بنفسهما. فالعلاقة بين الشعبين علاقة ودية وطويلة الأمد … وآمل ألا تكون هناك حاجة لإشراك أي دولة بشكل مباشر في هذا الوضع، ولكن ينبغي على الجميع كمجتمع دولي أن يعزز الحل السلمي للمشاكل”.

وأكد الدبلوماسي على أن كلا البلدين هما أكثر من دولتين متجاورتين فالسكان في كلا البلدين يشتركان في أشياء كثيرة: ” كانت إثيوبيا تحاول دائمًا مد يدها اليمنى إلى السودان في أوقات الصعوبات التي يمر بها. على الرغم من أن البلدين لديهما قضايا ترسيم الحدود والتي لم يتم حلها، إلا أنهما كانتا تديران المشكلة على أساس تبادل الملاحظات الموقع عام 1972.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
شارك