غير مصنفمحلية

السودان : البرهان قد يغادر منصبه قريبا والجانب المدني يسعي للسيطرة علي المؤسسات الهامة

قال المحلل السياسي السوداني، محمد دكين، إن السودان يشهد تطورات متسارعة وجوهريه هذه الأيام، خصوصًا على المستوى القيادي، متوقعًا حدوث تغيرات جوهري في شكل الإدارة السودانية الانتقالية في المرحلة المقبلة

وألمح إلى أن الجانب المدني في الحكومة الانتقالية يسعى بشكل حثيث  للاستحواذ وإحكام سيطرته على المؤسسات الهامة، والملفات الخطرة في البلاد.

وأشار إلى أن الأيام الماضية تناولت تقارير إعلامية غربية معلومات عن  خلافات بين مكونات الحكومة السودانية على بعض النقاط.

وأضاف أن عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني عازم على سحب البساط من تحت أقدام  عبدالفتاح البرهان القائد العام للقوات المسلحة ورئيس المجلس السيادي.

وأكد دكين أن البرهان قد يغادر منصبه قريبًا، وسيوجه المجلس السيادي خطاب شكر له في هذه الحالة على ما قدمه للبلاد في هذه الفترة الحساسة، لافتًا إلى أنه في حال صحة هذا السيناريو فإن البديل هو وزير الدفاع الحالي الفريق الركن ياسين ابراهيم ياسين.

وتابع: هناك شيء ما يطبخ حاليًا لنقل السلطة تدريجيًّا للمكون المدني، محذرًا من أن عواقب هذا قد تكون وخيمة.

ولفت إلى أن هناك رغبة لتسليم الرئيس عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية، والزيارات واللقاءات المستمرة لوفود المحكمة الجنائية الدولية للسودان تؤكد على ذلك، خصوصًا بعد تصريحات الحكومة المستمرة عن التعاون القوي بين الطرفين والاتفاق على تفاصيل محاكمة البشير وأعوانه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
شارك