البارزة

بوادر أزمة دبلوماسية بين السودان وجنوب إفريقيا بعد إعفاء السفير نقد الله


تشهد علاقات السودان وجنوب إفريقيا بوادر أزمة دبلوماسية في أعقاب إعلان الأخيرة أن السفير أسامة نقد الله ما يزال معتمداً لديها برغم قرار إقالته من قبل رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان.

وعلمت (السوداني) أن وزارة الخارجية “تنتظر” موقف حكومة جنوب إفريقيا بعد قرارها وعبر خطاب رسمي بأن السفير السوداني أسامة نقد الله لا يزال معتمدًا لديها على الرغم من إقالته من قبل قائد القوات المسلحة وقتذاك الفريق عبد الفتاح البرهان.
وطبقًا للمصادر فإن وزارة الخارجية استدعت سفير جوهانسبيرج لدى الخرطوم واستفسرته عن موقف بلاده.

ورفض نقد الله رسميًا إجراءات “البرهان” بحل الحكومة ومجلسي السيادة والوزراء في الخامس والعشرين من أكتوبر المنصرم.
وأوضح مصدر دبلوماسي رفيع لـ(السوداني) أن الموقف الجنوب إفريقي اتخذ قبيل الاتفاق السياسي الذي تم بين رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك ورئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان في الحادي والعشرين من نوفمبر والذي أعاد بموجبه حمدوك لمنصبه مجددًا لكنه وصل إلى طاقم السفارة في وقت “متأخر” لافتًا إلى أن وزارة الخارجية تنتظر الآن الموقف الرسمي لجوهانسبيرج .

وكان عدد من الدبلوماسيين فى سفارات السودان بالخارج ووزارة الخارجية قد أعلنوا رفضهم لإجراءات حل الحكومة مما دفع البرهان لإقالة عدد منهم عبر وزارة الخارجية، أبرزهم سفراء السودان في واشنطن، باريس ،جنيف، أبوظبي وجوهانسبيرج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
شارك