محلية

بيان من أسرة المعتقل المناضل وجدي صالح

قامت سلطة الانقلاب اليوم بفتح بلاغ لدى نيابة أمن الدولة بتهمة التحريض على التمرد و إثارة التذمر في القوات النظامية فى مواجهة الأستاذ وجدي صالح وبقية المعتقلين للحيلولة دون إطلاق سراحهم ولخداع الرأي العام والمجتمع الدولي بأن كل المعتقلين تم اطلاق سراحهم وهؤلاء يواجهون تهماً جنائية.

وتواصل السلطة الانقلابية اخفاء المعتقلين وعدم السماح لأسرهم أو محاميهم بمقابلتهم لذا فإننا نحملهم المسؤولية الكاملة عن سلامتهم ونناشد كل المنظمات الحقوقية بالتدخل والضغط على الانقلابيين للإفراج عنهم.

أسرة الاستاذ وجدي صالح.

الأحد 28 نوفمبر 2021م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
شارك