البارزة

وزير الري السوداني: سنقيم دعاوى قضائية ضد إثيوبيا وضد الشركة المُنفذة للسد

قال وزير الري السوداني، ياسر عباس، مساء الأربعاء، في مقابلة مع صحيفة “الشروق” المصرية:“ندرس خطوات تصعيد عديدة ضد إثيوبيا، ولم نصل بعد إلى نقطة اللاعودة في أزمة سد النهضة”.

وتابع عباس بقوله “أولى خطوات التصعيد، سنقيم دعاوى قضائية ضد إثيوبيا، ثم دعاوى قضائية ضد الشركة الإيطالية المنفذة لسد النهضة”.

وأكمل وزير الري السوداني “أما الخطوة التصعيدية الثالثة فهي التوجه بالقضية برمتها إلى مجلس الأمن”.

كما أوضح المسؤول السوداني أن الخرطوم لديها معلومات أن الملء الثاني لسد النهضة سيجري في الفترة ما بين شهري مايو/ أيار ويونيو/ حزيران المقبلين.

وأشار إلى أن الفرق القانونية بوزارة الري السودانية تعمل على دراسة إقامة دعاوى قانونية ضد الشركة الإيطالية، التي تعمل على بناء سد النهضة وكذلك ضد إثيوبيا.

كما أوضح وزير الري السوداني أن “كل المقترحات باللجوء لأى محكمة ما زال قيد الدراسة وهناك خيارات متعددة كثيرة، كجهات محلية، إقليمية، ودولية، لا سيما أن الملء الثانى للسد من غير اتفاق سوف تكون له عواقب ومخاطر حقيقة تهدد حوالى نصف تعداد سكان السودان”.

وأردف بقوله “لا يُمكن أن نقول بأن الأزمة وصلت إلى نقطة اللاعودة باعتبار أن هناك سُبلا للتفاوض والتباحث بين الدول الثلاثة، وهو الطريق الأمثل لحل الخلافات بشأن الملء والتشغيل والجوانب القانونية التى تحفظ حقوق الدول الثلاث، وهناك كثير من الخيارات التى يُمكن اللجوء إليها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
شارك